اجمل رسائل الواتساب

  #1 (permalink)  
قديم 09-02-2016, 07:57 AM
انفال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 10
انفال is on a distinguished road
افتراضي 10 منشورات عن قيادة المرأة للسيارة , عبارات عن قيادة المراة , كلمات عن قيادة السيارة للبنات


ما من شيء يكون فيه اختلاف في تطبيقه من عدمه إلا واختلاف الناس عليه بسبب سلبياته وإيجابيته ومن ذلك قيادة المرأة للسيارة ولأني رافض للفكرة بناء على أدلة وبراهين واضحة جلية فقد قمت باستخلاص أهم السلبيات في نظري والتي وصلت لعدد 35 سلبية فإذا التغت والتغى غيرها من السلبيات التي لم يصل ربما فكري إليها
فمرحبا بقيادة المرأة للسيارة بعد ذلك وإلا فلا والسلبيات هي :

1- حاجة النساء لشرطة نسائية وعاملات نسائية ومحطات نسائية وأي شيء تحتاجه المرأة وبالتالي مزيداً من استهلاك المرأة وتوظيفها بوظائف لا تناسب طبيعتها التي خلقها الله عليها أو استقدام عمالة نسائية ينتج عنه كثرة الأجانب والذين بالضرورة ستكثر المشاكل من خلالهم ، فإن كان الآن هناك جرائم من العمالة المنزلية فكيف بها في غيرها ولابد من ذلك ، فإن لم نستقدم فلابد من تقرير الاختلاط الكامل إذن وتوظيف المرأة في الأماكن العامة ولا حاجة في ذكر خطورة ذلك الأمر فهو معروف وليس هناك خيار ثالث أبداً .

2- زيادة الإنفاق العائلي فبدلاً من أن يشتري الأب الذي لديه ابن وابنة سيارة واحدة سيشتري سيارتين والجميع يعلم صعوبة ذلك في ظل ارتفاع البطالة وارتفاع الأسعار وما ينتج عنهما من مشاكل كفيلة بالانهيار الاجتماعي.

3- زيادة الإنفاق الحكومي والأهلي فمن سيارات إلى وقود لها إلى اتساع في الطرقات ... الخ ، وكان ينبغي صرف هذه التكلفة في إيجاد شبكة نقل عام أو غيرها مما يخدم الجميع بحلول جميلة ومتعددة ومفيدة بعدة فوائد .

4- ارتفاع أسعار السيارات بشكل مبالغ فيه أشد مما هو عليه الآن وذلك لأسباب تجارية وأخرى اجتماعية يعرفها الكل كحب المرأة للألوان والمباهاة كطبيعة جبلية خلقها الله عليها .

5- سنحتاج عدد كبير جدا من رجال الأمن وسنحتاج لوضع كاميرات في كل مكان لأنه وببساطة ماذا عن الطرق السريعة وماذا عن تعطل المرأة وقتها وتعطل سياراتها ولو اشترطنا عدم الخروج من المدينة التي تقيم فيها
المرأة فلن ينضبط هذا مثله مثل المراهقين الذي يقودون بدون رخصة ومثله مثل أهل التفحيط وحدث ولا حرج فلن ينضبط الأمر إلا بتكثيف الجهود الأمنية كما لو كنا نراقب 6 مليون متر مربع !!! بمجهر !!! وحاجتنا لرجال الأمن مبني على أهليتهم ولو لم يكفي العدد فسنضطر لإخلاء بعض المواقع من أجل البعض الآخر وكل هذا من أجل قيادة المرأة !!

6- خروج المرأة الغير متدينة والتي لا تلقي لطاعة الزوج أو الأب بالاً متى ما أرادت ؟ وبالتالي حدوث مشاكل عائلية لا حصر لها فإذا أراد الزوج أو الأب أو وليها الجلوس معها قالت سأذهب أنهي كذا وكذا ... ولن يستطيع منعها ! إلا بمشاكل ! فقد تخرج بالسيارة ولا تعود إلا متأخرة وحتى لو تم اشتراط ذلك نظاماً وتم وضع شروط صارمة فلن تطبق كما هو الحال عند الشباب الذكور فمن تأخر في العودة ليلاً إلى التفحيط إلى التجاوزات للأنظمة والتشريعات والتي يلحظها كل شخص في هذه الدولة ولا ينكرها إلا معاند .

7- وجود ازدحام مروري يوازي الضعف الموجود في المدن وذلك أن نسبة السكان من الجنسين تكاد تكون متعادلة بمعنى أن الإناث حسب الإحصائية لا تقل عن 45% على أقل تقدير وبالتالي سنحتاج لإيجاد طرق توزاي المساحة الموجودة خصوصاً في الطرق الرئيسية في المدن وبالتالي إما الازدحام أو تقنين القيادة بالوقت فوقت للشباب ووقت للفتيات ووقت للذكور ووقت للإناث وهذا شبه مستحيل ! وإن كان ممكناً فلن يطبق واقعاً ، ولو طبق فلن يدوم .
8- من المعلوم بالضرورة أنه في كل الأحوال أن المرأة تحتاج للرجل على أي حال وهذا يظهر في الدول الغربية من كون المرأة الغربية حتى في الأفلام تبحث عن رجل يدافع عنها كطبيعة جبلية خلقها الله عليها لا تنفك عنها
ومن هنا لا بد أن ينشغل الرجل معها في حمايتها والذب والدفاع عنها متى ما احتاجت فإن كان ذلك ضرورياً فما الفائدة إذن من قيادة المرأة إذا كانت في النهاية ستحتاج للرجل ؟! وستعطل وقته يوماً ما ! خصوصاً في
البداية ، فأن ينشغل الرجل بأعمال أخرى ينفع فيها البلد هو وكذلك المرأة نشغلها بوظائف تناسبها أفضل من أن تضيع وقتها في قيادة السيارة ! وتأتي متعبة في آخر يومها لتبدأ رحلة المشاكل الزوجية مع زوجها وأطفالها !




9- ستشغل القيادة نفسها المرأة ذاتها عن أعمال بيتها كلها وبالتالي مزيداً من العمالة المنزلية لإنهاء المشاغل الضرورية على الأقل في البيت فبدلاً من أن يكون هناك خادمة ستحتاج المرأة لأخرى أو تتعب معها الخادمة الوحيدة معها فمن طبخ إلى تنظيف إلى غسيل إلى اهتمام بنظافة الأبناء إلى مالا نهاية من الأعمال التي ستكون عملاً كاملاً للخادمة فإما أن تطلب راتباً أرفع أو تحدث مشاكل أو تطلب خادمة أخرى وبالتالي نعذب هذه المرأة أقول هذه المرأة ونكرر هذه المرأة الخادمة فمن خدمة لامرأتنا إلى إيذاء للمرأة الأجنبية وكأننا أنانيون ولسنا أخوة في الإسلام ! ولهذا سنظل نتمنى لو لم تقد المرأة السيارة لأننا ظلمنا غيرها وظلمناها هي أيضاً .








10- قيادة المرأة للسيارة تكليف لها بما لا تطيق أو تكليف وليها بما لا يطيق فأما تكليفها هي بما لا تطيق فإما أن تشتري سيارة فارهة رائعة فيها من المميزات ما يجعلها ترتاح في قيادتها مقابل مبلغ ضخم وبالتالي تكليف زوجها أو وليها ما لا يطيق أو تشتري سيارة تناسب دخلها المادي خصوصاً إن كانت فقيرة وستكون السيارة متعبة جداً بعدم وجود الكثير من وسائل الراحة ، وكون بعض النساء من بيئة تجارية رائعة فلا يعني أنها ترتاح ولا يرتاح غيرها فإن الإسلام علمنا روح الأخوة الإسلامية والتعايش مع المجتمع دون كسر خاطر لأحد وأغلب المجتمع دخلهم المادي أقل من المتوسط ! أو هو إلى المتوسط أقرب .

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
للبنات, للسيارة, منشورات, المرأة, المراة, السيارة, عبارات, قيادة, كلمات


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

خريطة خريطة المواضيع خريطة الاقسام

free counters

Sitemap


الساعة الآن 05:55 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

Security team

Privacy Policy سياسة الخصوصية |