اجمل رسائل الواتساب

  #1 (permalink)  
قديم 09-01-2016, 07:44 AM
انفال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 10
انفال is on a distinguished road
افتراضي شعر لتويتر شعر حب روعه , شعر جديد منوع لتويتر 2017 2018


تلك اللحظات التي أسرقها من الحياة لأخبرك بأني أحبك .. هي الحياة بالنسبة لي !



أعلم جيداً بأن الحب كذبة .. لكني أحب ذلك الوقت الضائع في إلقاء تلك الكذبات الملونة الراقصة !


‏ سأحبك اليوم .. و سأتجاوزك غداً , كما فعلت الحياة معي تماماً !


‏ و أعلم أيضاً أن الحب لا يليق بقلب إمرأة ساخطة .. لكني أحب من وقت لآخر أن أمارس تصرفات لا تناسبني لأنضج بسرعة !


‏أين أنت ؟ يكادُ هذا الليل أن يرقص شامتاً بي و بوحدتي و بإنتظاري !


ومازال قلبي : أغنية لم تكتمل بعد ♪ !


‏وكلما وجدت مظلوماً .. شعرت بأن الإنسانية تحتضر !


‏عندما يخذلك أحدهم لا تقف بمنتصف الطريق تنتظر كتفاً تبكي عليها .. المخذولين لا يحبهم أحد ، إبصق على ذكرياتهم و أكمل طريقك بإبتسامة !


‏" المُطلقة " إنسان كامل .. لم يسرق الطلاق منها قلبها .. توقفوا عن مُعاملتها بإنتقاص !


‏ متى تنتهي قذارة " المتاجرة " بالمرأه بإسم القبيلة و الشرع والعادات !


‏ لا أستطيع فهم مُجتمع يتعامل مع المرأة كجسد مُتناسياً قلبها المعلق بأحدهم و روحها التي ترفض مُغتصبها !


‏ إستخدام اللغة بتكلف و إختيار الألفاظ الأصعب منها .. طريقة لتنفير العقل و تشويه لجمال الفكرة المراد كتابتها


‏ سأخونك مع من سيحبني أكثر .. مع من يبحث معي عن إسم يُناسب طفلتنا !


‏ إنتهت اللعبة خسر هو فيها قناعاً .. و خسرت أنا فيها قَلباً و عمراً , و فتاة كانت تضج بالحياة !


‏ و كلما تقدمت بنا : الوحدة تخلينا عن شيء من أحلامنا !


‏ يؤذيني الوقت الذي لا يمضي , النسيان الذي لا يأتي , وأنا التي لا أرحل ! ,


‏ الحديث معك يا صديق روحي يُشبه رقصة , أو أغنية لا أملّ من ترديدها .. يُشبه عناق طويل لا أريده أن ينتهي !



‏لا يؤذيني خذلان الأصدقاء .. ما يوجع حقاً هي الأسئلة التي أواجهها من بعدهم !


‏‏ سأظل أردد " أنت حلم أنت حلم أنت حلم " .. ربما ستحولك مُعجزة ما لواقع !



‏ أحتاج رسائل تتسلل في هاتفي , عندمَا أصحو من غفوتي !


‏ أنت أمان الصباح .. إبتسم لي فقط لأشعر بك ,


‏ سنقيم حفل بكاء وتوديع " وجع " يا أصدقاء .. سنبكي و نصرخ و نرقص .. وسيخرج من الإحتفال كل واحد بيد صاحب بكاء حقيقي !


‏ أنت لا تعلم كم هو مؤذي دور المرأة الثانية التي لا تخبر بها أحد .. التي تكتبها من ورائهم و تقرأ أخرى غيرها أمامهم !


‏يغَازلها بعبث :جميلة أنت يا فاتنة .. / فتجيبه بإهمال : لكنني لا أغري أحداً للبقاء الأبدي !


‏ نحن في زمن : " المسميات " به أهم من العقيدة والسلوك !



‏من الجيد أن تكون إنسان .. ومن الجيد المُرهق أن تستخدم رأسك .. و من الجيد المُرهق المُتعب أن تنطق بما تفكر



‏ الحديث معك يا صديق روحي يُشبه رقصة , أو أغنية لا أملّ من ترديدها .. يُشبه عناق طويل لا أريده أن ينتهي !


‏أحتاجك جداً و أرفض كل المسافات التي لن تجمعنا , / أرفض الحقيقة التي تُخبرني بأنك ترقص مُبتهجاً بين يديها ! ,


‏أحتاجك جداً و سأرفض من أجلك كثيراً و سأبدو سيئة , سأدافع عنك و أبصق على أسماء من يقتلونك , لأنك وحدك : وطن ! ,


‏ كان بيني و بين أحضانك : وطن ظالم و قبيلة لا تملك قلباً و أنت الذي لم تحاول أن تقترب !


‏ هذا العالم الذي يُدير ظهره لي كلما أقبلت إليه هو ما يُغضبني .. لا تسألني كل مرة عن سبب إستيائي !


‏ أحبك لأنك صديقي .. لأنك لا تريد أن تكون لي شيئاً آخر ! ،


‏معتقداتي ، أفكاري و عقلي لي .. إسلوبي و تعاملي لك / حاسبني على الثانية ولا تتدخل بالأولى !


‏شيء ما سقط مني سهواً .. يُشبه الحب وقلبي ! ,


‏ مزاجيتي التي تُرهقني أحياناً سببها وحدتي و إمتلاء العالم ! ،


‏ بعض الأوجاع لا تُحكى .. لكنها تجعلنا ساخطين !


‏ كل الأشياء تسقط من ذاكرتي .. إلا وجه طفولتي ! ,


‏أنت في بالي أغنية لا تنطفيء .. / تعال لنرقص !



‏ عندما تجد نفسك تمشي وحيداً و لا تثق بأحد لترمي بقلبه سراً .. فتأكد أنك تُمارس القليل من الحياة بالكثير من الموت !

#

‏ لا أصدق كل ماكان " منقولاً " .. أؤمن بما يوحى إلى روحي أولاً ! ,



أتَعْلَمْ ..!
إنّ أجْمل مَآ فيك :
...إيجادَي لَكْ فِي وَقت لَمْ أكُن أبْحَث فيه عَن شَيءِ ..
جئتُنّي فَجْأة ..
لِـ تسْرَقَّنِي مِن ( كُلِ شيءْ ) ♥



إن كَان غِيابُكَ درس
عُد ..
فقد تعلَّمتُ جدًا
و إستفدتُ !

إن كَان غِيابُكَ جَفَاء
عُد ..
فقَد تمزّق كِبريائِي ..

وتَلاشَى تَماسُكِي !

إن كَان غِيابُكَ نَار
عُد ..
فَقَد نَضَج الصّبر
وإستَوى الحنين !



أھتمآميّ بنفسسسيّ . .
ليسّ حٌباً ۆ ﭑنآنﯾھَ فﯾنيّ ، ،
بّل تلبيه ل : شخَص
دآئـمآ يقَولّ ليّ : [ ﭑنتبھي .
لنفسسڪ



م̉ھمآ : بدت َ لڳ - )
حالتي / ي : ھہُِوىَ آ̲لبآل






- ﭑنيّ م̉عَ ﭑلايآمُ ..

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
2017, 2018, لتويتر, منوع, جديد, روعه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

خريطة خريطة المواضيع خريطة الاقسام

free counters

Sitemap


الساعة الآن 04:03 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

Security team

Privacy Policy سياسة الخصوصية |