اجمل رسائل الواتساب

  #1 (permalink)  
قديم 08-30-2016, 09:06 AM
انفال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 10
انفال is on a distinguished road
افتراضي قصيدة عن الوطن للمدرسية , ابيات شعر وطنية للمدارس ,اشعار اذاعه مدرسية عن الوطن, خواطر عن الوطن 2017


مقدمة اذاعه عن الوطن , شعر عن الوطن , اشعار عن الوطن , كلمة عن حب الوطن , عبارات عن الوطن للمدارس, اذاعه عن الوطن لليوم الوطني, خاتمه ومقدمة عن الوطن , احب وطني , وطني الحبيب , شعر عن حب الانتماء الوطن للاذاعه المدرسية, قصيدة عن الوطن للاذاعه المدرسية , مصر , قطر , الكويت , العراق , فلسطين , الدول العربية , لجميع دول الخليج, عبارات عن اليوم الوطني , كلمات عن الوطن , عبارات عن الوطن , صور عن الوطن , ابيات شعر عن الوطن , قصائد موطني , اروع القصائد عن حب الوطن , خواطر قصيرة عن حب وطني , تغريدات عن الوطن , حب الوطن , كلام عن الوطن




سلمت ياموطن الأمجـــــــــــــــــاد والكرم 00000 ياموطني يارفيـــع القدر والقيم

سلمت حام لهذا الدين ياوطنـــــــــــــــــا 00000 سما به المجد حتى حلّ في القمم

لم تعرف الأرض أغلى منك ياوطنــــــــا 00000 مشى عليه النبي الحق بالقـــــدم

يامهبط الوحي ياتاريخ أمتنــــــــــــــــا 000000 يامشعل النور للأمصار في الظلم

إليك تهفو قلوب الناس قاطبـــــــــــة 000000 وترتمي فيك حول البيت البيت والحرم

ومنك ياموطني المعطـــــاء انطلقت 000000 جحافل تنشر الإســـــــلام للأمـــــــم

وتحمل الخير للدنيا فتنقذهــــــــــــا 000000 من فتنة الكــفر والإلحـــــــاد والصنم

علوت ياموطني وازددت مفخـــــرة 000000 كل يرى المجد قد حلاك بالعظـــــــم

أنت الذي في قلوب الشعب مسنكه 000000 أنت الذي في قلوب الناس لم ترم

إليك حبي وأشواقي أقدمهــــــــــا 000000 مغروسة فيك قد أسقيتهـــــــا بدمي[/





خذني على شفة الزمـان أغانـي

تشـدو بحبـك. أيهـا القمـران

وتصب عطر العاشقين قصائـداً

في راحتيـك. وتستفـز أمانـي

فلطعم عشقـي نكهـة مجنونـة

وللون شعـري لوعـة الغليـان

مالي أريق مدامعـي وقصائـدي

ويقال من طربٍ يصوغ أغانـي

مالي أصد خيـال كـل مليحـة

والعـاذلات حديثهـن كـوانـي

كم ذا يقلن أذابـه عشـق وكـم

فضـح المتيـم سـره لحسـان

لا ما علمن بأن مـن أشـدو لـه

قـدر هـواه مدامتـي ودنانـي

وطن وأكتـاف النجـوم مطافـه

والمجد يزهو إذ يقـول مكانـي

وطني أيا زهو القصيدة لم أجـد

معنى يـواري سـوأة العـدوان

ما بال أعـداء الحيـاة تجـردوا

من رشدهم ركنوا إلـى النكـران

سفكوا دمـاء الأبريـاء ضلالـة

وتمسكـوا بحبائـل الشيـطـان

أكلوا فلما أتخمـوا لـم يشكـروا

وتبدلـوا بالمـزن أحمـر قانـي

الراقصون على الجراح يهزهـم

نزق الجحـود لسيـد الأوطـان

وتكلم الوطـن المشيـح بمجـده

صوب النجوم وحاورت عينـان

قتل؟ أيـا لغـة الحيـاة تكلمـي

خـوف؟! ألا فليعجـب الثقـلان

أمهشم المـرآة حيـن بـدا بهـا

وجهي سواك من الفـؤاد يرانـي

شوه كما شئـت الحقيقـة إنهـا

تبقى الحقيقة مـا لهـا وجهـان

والغدر لم يمنح لصاحبـه سـوى

قلـب يضيـق بأمـره ويعانـي

نجب الرجال هم الذين عرفتهـم

والوغـد ليـس بمنتـم لكيانـي

الباذلـون هـم الذيـن تمثـلـوا

بذلي فوجـه الرمـل كالمرجـان

الطامحون هـم الذيـن تطلعـوا

للفرقديـن علـى جنـاح رهـان

يتسابقـون ويستزيـد طموحهـم

عشق الشموخ وصادق الإيمـان

إن هدد الباغـي رأيـت كواكبـاً

تلـد الـردى بصـوارم وسنـان

فالنفـس درع للكرامـة حـارس

والعيش عبء إن يكـن بهـوان

يا ضدي المجزوء من بعضي أفق

عبثـاً تـرى يتوافـق الضـدان!

من أين جئت؟ أرى جبيناً مظلمـاً

رسمت عليه ملامـح العـدوان!

وأرى قلوب الحاقديـن جميعهـا

في ناظريك وأنـت حقـد ثانـي

ما ذنب مطعمة الحمـام يسوقهـا

نحـو الحِمـام تجبـر لجبـان؟

تبكي الحمائم ما رأت من جرحها

وتقول: وا أسفـا علـى وجـدان

يا طفلـة ينـدى علـى ألحانهـا

وجه الصباح وتستفيـق معانـي!

وجدان ما مات ولكـن سافـرت

لتقول لم أعرف مـراد الجانـي

يا من تجرد من سمـو ضميـره

مت فالحياة تريـد قلبـاً حانـي

أسرقت مني العمر فـي إشراقـه

ورزأت دار السعـد بـالأحـزان

أرأيت أقسى من عتـوك عندمـا

لمح ابتسـام براءتـي فرمانـي؟

واغتلت في أمي الأمومة فارتوى

من دمعها جرحي الذي وارانـي

وهناك يرتسم الوجوم على أبـي

ويقول: ما لي بالمصاب يدانـي

يـا قاتـل الله الذيـن تجـبـروا

زرعوا الجراح وصادروا وجداني

وتئن في صدري الجراح وترتمي

فـي مقلتـي مظالـم فأعـانـي

لكنني أجـد العـزاء بـأن لـي

رباً سيقصـم كـل ذي طغيـان

وغداً سيجمعنـا بساحـة عدلـه

وهناك لا شيء سـوى الميـزان

يا أيهـا الباغـون إن طريقكـم

وحل ومسعاكـم إلـى خسـران

يـا أيهـا الباغـون إن خيولكـم

هرمت وها قد أسرجـت بهـوان

وغداً سينكشف الستـار ويحتفـي

وجـه الحيـاة بفرحـة وأمـان

تغـدو الحيـاة قليلـة وذليـلـة

إن راهـن الإنسـان بالإنـسـان




المجـدُ والعِـزَّةُ القعسـاءُ والقَـسـمُ

والعشـقُ والأمـنُ والعليـاءُ والنَّعـمُ

يحكي النَّدى الزَّمنُ المفتونُ في وطـنٍ

ويشهـدُ الحـقُّ والتَّـاريـخُ والقـلَـمُ

بلادُنـا النُّـورُ والقـرآنُ يحضنُـهـا

وهكـذا الكعبـةُ الـغَـرَّاءُ والـحـرَمُ

سعـدٌ وعِـزٌّ يليـه الـوِدُّ فـي دَعَـةٍ

واليُسـرُ يَتبعُـهُ الإحسـانُ والـكـرمُ

خُذْ أوَّلَ الحرفِ وانظرْ-صاحِ-ما نُعِتَتْ

بكلِّ وصـفٍ عـلاهُ النَّسْـقُ والنَّظَـمُ

ها قد جَمَعتَ حروفَ الفخرِ قد هَتَفَـتْ

إنيِّ (السُّعودي) الـذي يغتالُنـي الألَـمُ

أنا السعودي الذَّي مـا انْفَـكَّ تَغمـرُهُ

صَبَابَـةُ التَّـوقِ إنـيِّ الوَالـهُ السَّـدِمُ

آهٍ لشرذِمـةِ الإفـراطِ كـم سفـكُـوا

للأَبريـاءِ دِمَــاءً ليتَـهُـم عَلـمُـوُا

أنَّ الفضيلةَ رمـزُ الصَفْـوِّ فـي بلـدٍ

للأَمـنِ منـه اعتلـى أبنـاؤُهُ العَمَـمُ

شرعُ الإلهِ وديـنُ الرِّفـقِ فـي رأفٍ

عقيـدةٌ للـوَرَى يسمـو بهـا الشَّمَـمُ

هـذي القيـادةُ فيهـا النَّهـجُ سالكَـةً

دَرْبَ الحقيقـةِ وهـو البَيِّـنُ اللَّـقـمُ

ما هزَّنـا الحِقـدُ و الإيمـانُ معقِلُنـا

بلْ للسُّمـوقِ لقـد غَـذَّتْ بنـا القِيَـمُ

"الله أكبـرُ" قـد ضجَّـت حناجِـرُنـا

"وهَلَّـلَ" القَلـبُ والتَّبجيـلُ والعَـلَـمُ

عَـوَتْ ضَلالَتُهُـم , فِكـراً تطرُّفُهُـم

قالوا: جهاداً فكم عاثوا وكـم زعمـوا

مـن يـزرعُ الشَّـرَ لا يَهْنـا بِبَذرَتِـهِ

لا ينفـعُ البغـيُ والإِفسـادُ والنِّـقَـمُ

لكنَّمـا الأمْـرُ للرحـمـنِ رحمـتُـهُ

بالمحسنيـنَ تهـاوَتْ دونهـا اللَّـمَـمُ

كم أمَّنا الوطـنُ المِعْطـاءُ فـي هِبَـةٍ

بالمكرُمـاتِ فلَـم تَـرْقَ لهـا الدِّيَـمُ

إنَّا سَوَاعِـدُ لـلأرضِ التـي غَرَسـتْ

فينـا المبـادِئَ لا عِــيٌّ ولا ســأَمُ

"أُولُو السُّمـوِّ" وُلاةٌ بالتُّقـى شمَخُـوا

و"نايفُ" الفَـذُّ ذاكَ الفيصـلُ الحَـزِمُ

لله قـد نَــذَروا الأرواحَ خالِـصـةً

والمالَ ما عاقَهُـمْ خَطـبٌ ولاعَتَمُـوا

"صَهْيُون مَنْ فعلوا" قـد قَالهـا علنـاً

(ولـيُّ عَهـدٍ) أميـر ذلـك الشَّـهَـمُ

فـي الله إخوتُنـا كَـم كابـدوا محَنـاً

تُكافِحُ العُنـفَ فـي صَوْلاتهـم هِمَـمُ

يومَ البـلاءِ مـن التَّمحيـصِ أنفسُهُـمْ

فقد تمخَّـض عنهـا الماجـدُ الهَشِـمُ

بواسـلٌ فـي سبيـلِ اللهِ مـا وهَنُـوا

ولا استبـدَّ بجـأشٍ فيـهُـمُ السَّـقـمُ

هُـمُ الأَعِـزَّةُ والأَوغـادُ فـي ضَعَـةٍ

فـوارسُ النَّصـرِ والأبطـالُ إنَّـهُـمُ

هُمُ الرواسي علـى الأعـداءِ شاهِقَـةٌ

منيعـةُ البـأسِ والإِرهَـابُ يَضْطـرِمُ

سيطْفِئُ العَـدْلُ هـذا الظُّلـمَ جَذْوَتَـهُ

رِجَالُنا الغُرُّ ما ضَنُّـوا ومـا حَجَمـوُا

تلاحمٌ وسُهـادُ الـرُّوحِ مـا هَجَعَـتْ

بِلَيْلهِـا لنعيـمِ النَّـاس مُـذْ هَجَـمـوُا

طُوبى شَهِيدٌ ,جَرِيحُ الفَرضِ قد وَجَبَتْ

حَقّـاً مقاوَمَـةٌ يَحَيَـا بهـا النَّـسَـمُ

أيا خوارجَ عَنْ دَينِ الهُـدَى صَمَـدَتْ

دَوْنَ الغَوائِـل فينـا النَّفـسُ والشِّيَـمُ

أجِنَّـةٌ أجهضَـتْ , وأحبطَـتْ فِتَـنٌ

للمفسديـنَ بـأرضٍ صانهَـا الحَكَـمُ

مشَاعرٌ صُهِرَتْ , واغرَوْرَقَـتْ كَمَـداً

عَيْنُ الشَجيِّ فهَـاجَ الوَجْـدُ و السَّجـمُ

مِن هَوْلِ مـا عبثـوا بالآمنيـنَ فـلاَ

لا يَخلِـدُ الغِـلُّ والطُّغيـانُ و السَّخَـمُ

إِذِ (المُحيَّا) بَيَاتاً فـي الجحيـمِ ثَـوَى

فَقَدْ غَدا في اللَّظى من بعـدِهِ (الوَشَـمُ)

(وُجْدَانُ) قَـدْ رَحَلَـتْ بَـراءَةٌ قُتِلَـتْ

كم سَدَّدُوا فَتَنَاهـى الجُـرْمُ و السَّهَـمُ

بركـان وحْدَتِـنـا دوَّى بِمَسْمَعِـهـمْ

وفيهِ ما خَمَدَتْ مـن صَبْرنـا الحمَـمُ

نَحوَ الفِدا سَهَجَت رِيحُ النُّهى عَصَفَـتْ

تجتـثُّ حَيفـاً سقـاهُ التِّيـهُ والبَـرَمُ

يومَ الكريهةِ أوفـي السَّلـمِ قـد ثَبَتَـتْ

علـى العُهـودِ بميثـاقٍ لهـا الذِّمَـمُ

خَسِئْتَ من صَلِفٍ ما خِفْتَ من صَمـدٍ

وفـي الخِتـامِ يَليـكَ النَّيْـطُ والنَّـدَمُ

فَمَـن تَوَلَّـع بالأَوطـانِ ذو غَــدَفٍ

ومـن تَنَكَّـرَ ذاك الـوَالِـعُ الأَثِــمُ

وكُلُّنـا جَـسَـدٌ إِن صابَـهـا كَـلَـمٌ

يَـدٌ تداعَـتْ علـى عِلاَّتِهـا الـقَـدَمُ

يـا دَولَـةَ العِلْـمِ بالتَّوحيـدِ سامقـةً

فَهَل عليكِ بنـا تعلـو هِـيَ القِمَـمُ؟؟

أنتِ المُغِذَّةُ مهمـا أَرْعَـدوا , بَرِقُـوُا

نحـوَ الثُّريَّـا فأنـتِ العَـزْمُ والحُلُـمُ

صَنَعْـتِ مُعجِـزَةَ الأيـامِ تُنشِـدُهـا

عَبْـرَ السِّنيـنَ شِفـاهٌ مُلْؤُهـا البَسَـمُ

لاغَرْوَ إنْ عَسْعَسَتْ بالغـيِّ شِرعَتُهُـمْ

فَقَدْ تنفَّـسَ بالأخـلاقِ مَـنْ خَدَمـوا

بيتـاً عَتِيقـاً خليـلُ اللهِ فـي شَـرَفٍ

بنـاهُ فانبَجَـسَ الـرَّقـراقُ والشَّـبَـمُ

شَدَا القريضُ ومَالَ الجَذْلُ في طَـرَبٍ

هَفَا لكَ الحُـبُّ فهـوَ الأشـوقُ النَّهِـمُ

و(حَوْقَلَ) العمرُ مَنْ يهواك في لَهَـفٍ

و(حسبُنا اللهُ) قَـالَ الضَّـادُ والعَجَـمُ

نَظْـمٌ يُدبِّجُـهُ الإخـلاصُ مـن دَمِنـا

وبالـولاءِ يَجُـودُ النَّبـضُ والكَـلِـمُ

خَمسونَ بيتـاً مـن الإِبـدِاعِ ياوَطَنـي

فيضَ الفضائِل لا تُحصِي لَـكَ الأُمَـمُ

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
2017, للمدارس, مدرسية, الوطن, اذاعه, ابحاث, اشعار, خواطر, وطنية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

خريطة خريطة المواضيع خريطة الاقسام

free counters

Sitemap


الساعة الآن 01:46 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

Security team

Privacy Policy سياسة الخصوصية |