اجمل رسائل الواتساب

  #1 (permalink)  
قديم 08-27-2016, 08:18 AM
انفال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 10
انفال is on a distinguished road
افتراضي عبارات عن نصرة رسول الله , اشعار دفاع عن الرسول , قصائد الا رسول الله , شعر نصرة رسول الله


صيدة دفاع عن الرسول , قصيدة الا رسول الله, خاطرة دفاع عن الرسول, صور دفاع عن الرسول , تغريدات عن رسول الله , قصيدة ضد الاساءة للرسول, اشعار مدح الرسول, عبارات قصيرة دفاع في رسول الله , اناشيد دفاع عن الرسول , كلمات احبك يارسول الله ,قصيدة احبك يارسول الله , صور احبك يارسول الله , عبارات الصلاة عن الرسول, اقوال عن الرسول , بحث عن سيرة الرسول , عبارات من سيرة الرسول


كلمات دفاع عن الرسول , خواطر واشعار دفاع عن الرسول , عبارات قصيرة الا رسول الله , عبارات نصرة رسول الله

أين أنت؟؟
أين أنت؟؟

نبينا ورسولنا أرأيت ما فعل عباد الصليب ؟؟
تباً لهم وتباً لنا إن سكتنا!!

أين أنت؟؟
أنظر لحالنا كيف أصبح الحقيرون يتعرضون لك ونحن نرى ونسمع!!
ااااااااه أين أنت؟؟
نحن بحاجة لك لتعيد لنا عزتنا التي امتهنها القاصي والداني!!
تباً لهم!!

لا ألومهم إن تعرضوا لك فهم لا يعرفون لك قدرا ولا اجلالا
فكيف يعرفون لك قدرا
وهم من دللوا الأبقارا
تباً لهم !!

الا يذكرون كيف كنت ترعبهم وترعب كل الأرض بقوة الإسلام؟؟

تباً لنا إن كان يسوؤك ما فعلوه وانت في قبرك الان؟؟
تباً لنا هل نحن من أمتك؟؟
هل ستشفع لنا؟؟
هل ستوردنا حوضك؟؟
أم ستقول لنا ارجعوا وراءكم؟؟
الويلٌ لنا!!

أما فينا من أحفاد أبو بكر وابن الخطاب وعثمان وعلي؟؟
أما فينا شاعر مثل حسان يرميهم بنبال تحرقهم؟؟
أما فينا من تصرخ وا معتصماه فتتحرك لها الجيوش؟؟

يا رسول الله
قد انهكتنا ذنوبنا
قد اغرقتنا المعاصي في وحل الخسة والعار
ااااااااااه
هل لنا من نصرٍ وهذه حالنا؟؟


فينا من هو يحترق غيضاً بسبب من شتمك
وفينا من هو يتراقص بسبب فوز من مسخهم الله في ستار اكاديمي وغيرها

يا رسول الله
اضعنا القرآن
وأهملنا سنتك
واستهان بنا العالمين
بعد ان كنا خير امته اخرجت للناس

تباً لهم تباً لهم
طأطأوا برؤسنا
خجلا منك
حقا ما سنقول لك لو سألتنا لماذا تركتموهم ينالون مني؟؟؟
تباً لنا .. تباً لنا
لن نجد جواباً
لن نجد مفراً

ماذا ننتظر؟؟



يا رسول الله نحن في شوق للقائك!!
نحن والله نحبك ونفديك!!
ولكن.......... أنهكتنا أنفسنا وملاحقتنا لها واتباع شهواتها

كل العالم لا يساويك ولا يساوي قلامة أظفرك
ونسأل الله أن يجعل إنتقامه ممن تعرضوا لك على ايدينا بفضل منه وتأييد منه!!
تباً لنا إن فضحنا الله على رؤوس الخلائق قائلاً يا محمد يا اهل بيت محمد يا اصحاب محمد يا اتبعاه
هؤلاء هم الذين أمتهن الرسول الكريم وهو يعلمون ولكن كأنهم لم يعلمون
يا ويلتاه ..... يا ويلتاه

أما فينا من يقول جسدي عن جسدك يا رسول الله عرضي عن عرضك يا رسول الله
من يقول بأبي أنت وأمي يا رسول الله

حالنا ما هو حالنا؟؟؟؟
لا ادري!!!!!!!!!
والله إني لأمشي في الطريق وأخشى أن ينزل الله بنا عقاب لم ينزل مثله من قبل!!


تباً لنا إن نصرنا من تعرضوا لرسول الله بعدما ما عملوا
تباً لكم ما ذا فعلتم إنه حبيبنا إنه قدوتنا إنه رسولنا
لقد سمانا اخواني!!! قال لقد أشتقت لأخواني!!!
قال عنا آمنا به رسولا بدون ان نراه
انه يثق بنا يعرف ان فينا خيرا
فهل نجعله يوم القيامة يقول تباً لكم؟؟؟

فهل هذا حق الأخوة؟؟

يا رسول الله استغفر لنا الله .... سامحنا
جرمنا أكبر منا
ولكن نعدك أن ننتصر لك بكل ما نستطيع من عبدة البقر
لن ينالوا منك أكثر مما نالوا
طالما فينا من يقول بعد ذكر اسمك ( صلى الله عليه وسلم )
وسنقول لهم تباً لكم

تباً لهم
مأساه ما يحدث!!
مصيبه ما يحدث!!

هل لنا قلوب ودموع ترق لما يحدث؟؟
إنه القائد إنه الأمين إنه المعلم


تباً لهم


هل لأنكم أمنتم العقوبة أسأتم الأدب؟؟
فالويل لكم!!

لن نلقي التهمة على أحد ولا على رئيس أو ملك أو وزير أو مواطن
كلنا مسؤول كلنا له حق الدفاع بما يستطيع وكل حسب قدرته
وكلنا وقع الشتم عليه

أرجوكم دعونا نقولها بصوت مرتفع تباً لكم !!
لن نرضخ لكم !!!
لن نتعامل معكم !!!
فلتخسأو!!!
بضاعتكم سنردها في وجوهكم!!!
تبا لهم!!

وصلى الله على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه
ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين



إلا رسول الله إلا حبيب الله إلا النبي محمد
هو اللي علـمنا الكلام هو اللي علمنا السلام
نور لنـــاكل الحياة وخدنـا للــــجنه
إمامنا ورسولنا الكريم نور من السما صادق أمين
رحمة وهدى للعالمين سيــــرتة تــــطمني
إلا رسول الله إلا حبيب الله إلا النبي محمد
أفـــديه أنا بدمي بأبــــويا وأمـــــي
لو حتى روحي تروح في ســبيل رضــاة عني
بتمنى من عـــطفه يــــسقيني من كــفه
وأشــوفه في الجنه ينــــاديني ويــحضني
إلا رسول الله إلا حبيب الله إلا النبي محمد
صلى الله عليه وسلم


أزكى رسولٍ بالهدى قد جاءَنا
وخليلُ ربي الواحدُ الرحمنِ

صلى عليه الربُّ في عليائه
إذ زانه بالصدقِ والإيمانِ

واللهُ أعلا شانَهُ في آيِهِ
وَلَدِينُهُ يعلو على الأديان

أخزى به ربي ضلالةَ مُشركٍ
وأذلَّ أهلَ الغيِّ والصلبان

أعداؤه في نكسةٍ وبغلِّهم
يصلونَ قَسْراً ضحضحَ النيرانِ

أعداؤه بُكْمٌ وصُمٌّ مارأوا
أعداؤه هم أخبثُ العُميانِ

أهداهمُ إبليسُ من نزواتِهِ
فتقَحَّموا في النارِ كالقُطْعانِ

تبتْ يدٌ لما أساءَت رسمها
شُلَّت يمينُ المُجرمِ الفتَّانِ

اللهُ مُخزيهم ومُوبقُ سعيهم
والله ذو بطشٍ وذو سلطانِ

يكفي الإلهُ نبيَنا من جُرمهم
واللهُ منتقمٌ عظيمُ الشانِ

حُبُّ الحبيبِ محمدٍ أُهزوجةٌ
يشدو بها قلبي مع الخفقانِ

واللهِ ماجاد النساءُ بمثله
أكْرِم به من مُرسلٍ رباني

نورُ البريةِ عمَّنا بضيائِهِ
فهو البشيرُ بصادقِ البرهانِ

من سبَّ هادينا وسبَّ إمامنا
فلقد غدا دمه بلا أثمانِ

في حكم ملتنا وهدي كتابنا
من سَبَّهُ في أسفلِ النيرانِ

مَنْ دنسوا حرماتنا قد أسرفوا
عن بغيهم يتحدثُ الثقلانِ

قد دنسوا قُرآننا في أمسهم
أواه يا أسفي ويا أحزاني

حتى المساجدُ مالها قدسيةٌ
في عُرف أهل الظلمِ والعدوانِ

ولقد سمعنا مايسوءُ قلوبنا
من دولةِ الأبقارِ والأجبانِ

من دولةِ الدَّنْمركِ ساء مقيلُها
أخبارها جاءت مع الركبانِ

ولدولةِ النرويجِ في ناقوسهم
سهمٌ من التهريجِ والهذيان

واللهِ قد هزُلت وبان هزالُها
لما غدونا مطمعَ الفئرانِ

دولٌ كمثل الذرِّ في مقدارها
دولٌ مدهدهةٌ على الجُعْلانِ

الشانئون لسيرةٍ قد عُطرت
بالمسك والأزهارِ والريحانِ

أخزى الذي سمك السماءَ بناءَهم
وأحالهم عِبَرَاً مدى الأزمانِ

الشانئون له تعاظم مكرهم
كلٌّ له حِممٌ من الأضغانِ

كم منتدىً للكفر يُعلنُ جهرةً
بقبيح قولٍ من بذيء لسانِ

كم في السجون من الزبانية التي
هزأت بسيد أمةِ القرآنِ

كم في الصحافة من وضيع مفكرٍ
جمع الضغينةَ في لبوسٍ ثانِ

متعالمٌ متحذلقٌ متفذلكٌ
متدثرٌ بالزور والبهتانِ

أخزاهمُ ربي وفرَّقَ شملَهم
وأقضَّ مضجعهم بكلِّ مكانِ

يا أمةَ الإسلام أين نفيركم؟
أعلو منائر سنةِ العدناني

أعلو منائر سنةٍ وتمسكوا
بالهدي والتنزيل والفرقانِ

ذبُّوا عن المختار وارعوا حَقَّه
لا يُلْهينكم زخرفُ الشيطانِ

أموالكم ضيعاتكم أولادكم
ليست أعزَّ من النبيِّ الحاني

فالسُنَّةُ الغراء نِيلَ إمامُها
فلتغضبوا لله يا إخواني

فبكم نظنُّ الخيرَ يا أحبابنا
أحيوا مواقفَ عزةِ الشجعانِ

هذا قصيدي والقصيدُ مُقصرٌ
قد قلتُ مافي الجُهدِ والإمكانِ

واللهِ قد شرُفَ القصيدُ وإنه
شرفٌ لكلِّ قصيدةٍ وبيانِ

شرفٌ بأن نجري له أقلامَنا
شرفٌ لكلِّ فُلانةٍ وفُلانِ

تمت وأثنوا بالصلاةِ ومثلِها
ما لاحَ غيمٌ أو بدا القمرانِ

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, الرسول, اشعار, دفاع, رسول, عبارات, نشرب, قصائد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

خريطة خريطة المواضيع خريطة الاقسام

free counters

Sitemap


الساعة الآن 01:06 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

Security team

Privacy Policy سياسة الخصوصية |