اجمل رسائل الواتساب

  #1 (permalink)  
قديم 08-26-2016, 07:06 AM
انفال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 10
انفال is on a distinguished road
افتراضي هل ليو تولستوي مسلم ، ديانة ليو تولستوي ، ماذا قال ليو تولستوي عن الاسلام


تولسوي وقصته مع الإسلام:
أفضت الأبحاث العميقة الّتي قام بها تولستوي في الفلسفة المسيحية إلى انصرافه عمّا كانت تقوم به الكنيسة، وكفره بما يعتقده قساوستها، والتزم الطّريق الّذي أوصله في أحايين كثيرة إلى نور الحقّ، الّذي ينسجم وتعاليم الدّين الإسلامي الحنيف، بل هناك من الدراسين من ذهب إلى أبعد من ذلك عندما جزم بدخوله الدين الحنيف، مستندين على دلائل مثل بعض أقواله من أهمّها: "إن كنت موجودا فلا بدّ من وجود سبب ما لهذا الوجود، ومسبّب له، وهو ما يدعوه النّاس الله".
ثم يزيد على ذلك بما ينسجم ونصرته للحقّ ليقول: "سوف تسود شريعة القرآن العالم لتوافقها مع العلل، وانسجامها والحكمة، لقد فهمت وأدركت أنّ ما تحتاج إليه البشريّة هو شريعة سماوية تُحقّ الحقّ، وتُزهق الباطل، ستعمّ الشّريعة الإسلامية كلّ البسيطة لائتلافها مع العقل، وامتزاجها بالحكمة والعدل".
كما أكّدت الأديبة "فالاريابروهوفا" هذا الطّرح عندما قالت: "إنّ تولستوي قد أسلم في أواخر حياته بعد قيامه بدراسة الإسلام، وأوصى أن يدفن على أنه مسلم"، وتستدلّ على ذلك بعدم وجود إشارة الصّليب على شاهد قبره. وقد بذلت الحكومة الرّوسية جهدها في إخفاء هذه الحقيقة، خوفا من انتشار خبر إسلامه، الّذي كان سيُحدث تيارا من حبّ الإسلام بين أفراد المجتمع الرّوسي المعجبين بكتاباته.
وممّا يُذكر أنّ تولستوي لم يُعجب بالفلسفة الشّيوعية الّتي كانت قد انتشرت بسرعة بين المثقّفين الرّوس آنذاك، ولم يجد فيها ما يشبع عقله وقلبه وروحه، بل فضّل الإسلام عليها، ولعلّ رسائله الّتي كتابها إلى إحدى القارئات توضّح مدى إعجابه بالإسلام، وربّما اعتناقه له في أغلب الاحتمالات([5]). قال ليو تولستوي:"أما إذا جئنا إلى أفضلية الدين الإسلامي على الدين المسيحي، وإلى النية السامية لأبنائكم، فإنني أؤيد هذا من كل قلبي، وقد يكون صدور هذا الكلام من شخص يقدر القيم المسيحية غريباً، ولكن عليّ أن أقول بأنني واثق جداً بأن الإسلام يبدو متفوقاً على الدين المسيحي الذي تقدمه الكنيسة بدرجة لا يمكن قياسها، ولو وضع أمام أي شخص حرية الاختيار بين الدين الإسلامي ومسيحية الكنيسة؛ لكان على كل شخص عاقل اختيار الدين الإسلامي الذي له إله واحد ونبي واحد، وليس اختيار الدين المسيحي بثالوثه الغامض على الفهم والإدراك، وبمراسيمه في غفران الذنوب وبشعائره الدينية، وبتوسلاته لأم المسيح، وبعبادة صور القديسين العديدين. إن كل فرد من الأفراد، بل إن الإنسانية جمعاء، وكذلك الشعور الديني الذي يشكل قاعدة حياة الناس يتجه نحو التكامل ونحو النضوج، وكل شيء في الحياة يتطور ويتكامل. أما تطور الدين وتكامله فيتم باتجاهه نحو النقاء والبساطة، وكونه مفهوماً، وتخلصه من كل ما يجعله غامضاً. لقد سعى جميع مبلغي الأديان وواضعو أسسها منذ القدم إلى تطهير الحقائق الدينية من كل ما يجعلها غامضة".
ويضاف إلى ذلك ما بيّنه الدكتور محمود علي التّائب بخصوص احتمال تستّر زوجة تولستوي على إسلامه الّذي سبق موته بقليل، حيث يقول: "كنت أعلم أنّ ثمة مراسلات بين تولستوي أديب روسيا الأكبر، وبين الإمام محمد عبده، لكنّني لم أعلم أنّ هذا الأديب قد دفعه إحساسه العميق بالبطولة الشيشانية إلى أن يُضمّن روايته "حاجي مراد" أوّل نبضات قلبه بدين الإسلام، وأنّه قد أسلم قبيل وفاته، وأنّ زوجته قد جهدت في إخفاء هذا التّحوّل الرّوحي عنده، وأنّ ابنه الأصغر ميخائيل عاش سنوات عمره الأخيرة في المغرب، وأنّ هناك من يقطع بإسلامه أيضا".
والجدير بالذّكر أن تولستوي قرأ ترجمة القرآن الكريم باللّغة الفرنسية، وتوجد نسخة من القرآن الكريم في مكتبة تولستوي في بيته. ودوّن الكاتب الرّوسي بعض الملحوظات الّتي تدلّ على قراءته للقرآن الكريم، وهذه النّسخة محفوظة في مكتبته الخاصة، الّتي تحوّلت فيما بعد إلىمتحف لمتعلّقاته.

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, مصمم, الاسماء, تولستوي, خيانة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

خريطة خريطة المواضيع خريطة الاقسام

free counters

Sitemap


الساعة الآن 12:58 PM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

Security team

Privacy Policy سياسة الخصوصية |