اجمل رسائل الواتساب

  #1 (permalink)  
قديم 08-26-2016, 03:08 AM
انفال غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: Aug 2016
المشاركات: 9,207
معدل تقييم المستوى: 10
انفال is on a distinguished road
افتراضي قصة حب قصيرة ,اجمل قصة رومانسية , قصة عشق قصيرة 2017


نبـــَِد ـآء..

يقول بطل القصة ...

رحت لمحل بيع الكتب المستعمله المكتبة ذي تبيع الكتب الرخيصه

رحت لها وشريت لي كتاب وكان عندي اختبار

له في اليوم الثاني.. (هذي طريقتي في الاختبارات).. المهم فتحت الكتاب

فتحت الصفحة البيضاء اللي بعد الغلاف لقيتها

مكتوبة بقلم حبر ناشف، واضح إنه مكروف لين قال آمين، المهم ..

الكتاب طلع لبنت قبل ما تبيعه (يا عمري توها زانت المذاكرة )

والغريب إنها كاتبة الكلام هذا:

( أنا أدري إنك أول ما تقرا الورقة ذي بتنهبل، بس

خلّني أقول لك شي.. أنا صراحة مثلك في الكلية ومقهورة..

ما كتبت هالكلام إلاّ من القهر.. وعندي إحساس إنك

بتقدّر ظروفي كونك مثلي عايش نفس الأجواء الحين )!!

وقامت تسب في دكتورة اسمها .... !! وبعد ما شبعت

من سبّها.. قالت: (وعموماً فرصة سعيدة جداً إني تعرفت

عليك، وأشكرك على قراءة كلماتي بس والله ما كتبت

إلاّ من الطفش -عموماً- أنا فضولية شوي.. ممكن بعد ما

تخلّص من الكتاب.. تكتب لي على الوجه الثاني ردّك لي..

ورجعه وأنا بقرا ردّك.. وإن شاء الله إني أبي أجي

أشتريه في تاريخ كذا كذا

ناظرت في التاريخ.. لقيته بكره !!!!!؟

ياساتر وش أسوّي؟ طيب أنا ما ذاكرت.. وش ذا الحظ؟

المهم إني خقيت (يعني رحت وطي)..

وقررت إني أكتب لها الرد وبرجّعه.. بس قبل كل هذا

رحت وصورت الفصول اللي داخله بالاختبار عشان اذاكر

ضبطت لها رد محترم وقلت لها: ترى أبي أشتريه عقب أسبووع .. ورحت أرجعه ..

وفعلا رجعته وشراه الزوووول مني بنص السعر

اليوم الثاني بالليل رحت للمحل لقيته الكتاب مباع

سألت الـزووول : الكتاب اللي شريته منك أمس وينه؟ قال: امبارح اجت

بنت وشالته !!

وانا اللي تنفتح كشرتي لين وصلت اذاني

المهم أخذت أنا ويّاها الله لا يقردنا ثلاثة أشهر

وحنّا شارين الكتاب بايعين الكتاب.. والمستفيد الـمحل حق الكتاب المستعمل..

لا وبعد صار ما يحطّه في الدرج.. خلاص فهم علينا

وصار يخليه عنده على الطاولة ويسلمه لي أو لها أول ما نجي ..

مررررررت الأيام وجيت مرة قلت للـزوول وين الكتاب؟ قال: ما أدري امبارح

جاء راجل أخذ الكتاب.. قلت: يا ابن الحلال قل غير

هالكلام الكتاب قديم ومعفّن وأوراقه نصها كتابات.. قال: آآآآآي

عليك الله أخدوه الزول الكتاب الأصفر ..

المهم طلعت وركبت السيارة.. ويوم وصلت الإشارة قلت :

لحظة يا رجال، الـ..... الحين يقول الكتاب الأصفر.. يا خي هو

أحمر أصلا مهوب أصفر ..

المهم ديورت بسرعة ودخلت المحل بسررررعة.. تتوقعون وش شفت

لقيت الاخ ابن الذين ماسك كتابي الأحمر

وقاعد يكتب الرسالة اللي أنتظرها في
صفحة من الصفحاااات
طلع اللئيم هو اللي انا خاق معه من مده .



قصص حب رومنسية,قصص حب مثيرة,قصة قمة الأثارة 2015

قصص حب زوجين,قصة حب روعة,اجمل قصص الحب,رمنسيات,صور حب رومنسية,قصص علاقة حب,صور حب مثيرة,قصص قمة الاثارة,قصة حب بنت وشاب,قصة حب زوجين,قصة حب بنات,قصص حب بين البنات,قصة حب شباب,اجمل قصص الحب,قصة حب مؤثرة,قصص حب واقعية رومانسية,قصص رومانسية حزينة جدا,قصص الرومنسية القوية,قصص حب جامدة,قصة حب بنت ولد

كان هناك زوجيين تجمعهما علاقة حب قديمة
كيف؟؟؟؟ نعم فهما بالاصل تجمعهما صله قرابة ويجب ان تثق عزيزي عزيزتي بأن
ما ستأقرءه هنا ليس بقصة عاطفية او فلم رومانسي انما هي قصة واقعية تعبنا في
جمعها من مصادرها الحقيقية
واليك القصة
من الطبيعي ان يحب ذلك الشاب تلك الفتاة فمن الصعر تتردد تلك الكلمات فلان لفلانة وفلانة لفلان وبعد سنين الطفولة والدراسة الجملية وبعد ان انهى الشاب دراستة الجامعية
شجعة ذلك على التقدم لخطبة فتاة احلامة ولما يتحلى بة من صفات واخلاق كانت الموافقة من
طرف اهلها مباشرة وبعد ايام الخطبة وايام الملكة اتى ذلك اليوم الحلم اليوم الذي اجتمع كل المهنين فية وبعد حفل جميل اتجة بعدة الزوجين الى قفص الزوجية الذي لطالما انتضره بقارق الصبر

وبعد شهر العسل ايام تمضي وكل يوم يمر تزيد فية المحبة بين الزوجين ويزداد التعلق ببعضهما البعض لدرجة لاتوصف الرجل لا يعادر بيتة الا لعمله او شيء ظروري
وكذالك بالنسبة للفتاه كيف يستطيعان الدهاب والافتراق واحدهما لا يستطيع
العيش بنصف قلب
الكل لا حظ ذلك التعلق العجيب كل منهما يتحدث عن الاخر وكانة رمز للرومانسية
الفتاه عندما تتحدث معه ها تفيا تنسى كل شي وكانة سحر خطف قلبها
وبالنسبة للرجل كان تقريبا مثل ذلك ان لم يكن اكثر
كانا كثير ما يتعانقان فاذا اراد ان يقول لزوجتة احبك ترد علية قبل ان ينطقها وانا اكثر
حقيقة كانا مثلاين رائعين للحياة الزوجية
في ذلك اليوم وبينما كان صاحبنا يقود سيارتة اتصل على زوجتة وقال لها هل احظر معي شيا
فتجيبة لا لقد صنعت لك الاكلة التي تحبها تعال بسرعة قبل ان تبرد فما كان منه الا ان استجاب
وبعد دقائق وصل وبعد تناول تلك الوجبة جلس يتفرح على التلفاز فتاتي زوجتة قليلا بدا يتبادلن اطراف الحديث ثم بدا الزوج باسماع زوجتة تلك الكلمات الحانية وما هي الا ثواني حتى بعناق طويل وبكلمات جميلة مثل وكانها عاشقان قد طال بهما الفراق



قصص رومانسية مثيرة قصيرة



وما هي الا ساعة حتى غطا في نوم عميق
في صباح اليوم التالي استيقظ الزوج من نومة فاذا بحبيبتة متوسدة ذراعة يسحب يدية برفق
حتى لا يوقض محبوبتة يرتدي ملابس عملة ويري زوجتة كالملاك نائمة نوم العصافير
لم يتحمل المنضر سقطة دمعة من عينة على خدها ابتسم؟ ولكن تفاجأ لمذا لم تحس بها ام هي مزحة!!!!!!!!!0
وضع يدة على خدها وكا الصاعقة يجد خدها الناعم كقطعة الثلج يمسك راسها بيدة ويضرب خدها
برفق ارجوك استيقضي يا حبيبتي
ارجوك استيقضي يا فلانة
لا اجابة
لا حركة
تتجمع الدموع في عينة ولاكنة لا يريد ان يفكر بالامر
هل تركتني معشوقتي
هل تركتني حبيبتي
لم يستطع المقاومة بكى بشدة وحظن زوجتة بقوة لا تتركني لوحدي خذيني معك ارجوكِ
ولاكن لافائدة ذهبت من غير رجعة وبعد ساعة او اكثر من العناق يرن جرس الهاتف اذا باخية المتصل
يخبرة عن القصة ياتي مسرعا ومعة سيارة الاسعاف وبعد اطول يوم مر على هذا الزوج المفجوع
اتى يوم الفراق انزلت الزوجة في تلك الحفرة ورفض اخوه ان يكون بالاسفل
لعلمة انه لا يستطيع مفارقتها وبعد ان دفنت الى مثواها الاخير تماسك الزوج الى ان وصل لحد لا يعلم بة الا الله
انها الزوج ليدخل بغيبوبة استمرت لثلاثة اسابيع تقريبا لخرج منها رافضا كل معاني الحياة

وهذة هي السنة الثالثة تنقظي على موت معشوقتة وهي لا يزال رافضا رفضا قاطعا كل
محاولات اهلة والعروض للزواج يقول دائما لاهل ذلك منزل فلانة فلن يشاركنى احد غيرها ذلك المنرل

هذة القصة حقيقية وليست من الخيال ولكن قمت باعادت صياغتها اما بالنسبة للاحداث فهي كما وصلتنا ونما التغيير هو في المفردات فقط

المواضيع المتشابهه:

رد مع اقتباس

الكلمات الدلالية (Tags)
2017, اجمل, رومانسية, قصيرة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع

خريطة خريطة المواضيع خريطة الاقسام

free counters

Sitemap


الساعة الآن 12:57 AM.


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.

Security team

Privacy Policy سياسة الخصوصية |