الرئيسية / أخبار السودان / محمود: حكومة وفاق عقب ثلاثة أشهر لتنفيذ توصيات الحوار الوطني
7amed

محمود: حكومة وفاق عقب ثلاثة أشهر لتنفيذ توصيات الحوار الوطني

أعلن مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني إبراهيم محمود حامد محمود، عضو الآلية التنسيقية العليا للحوار الوطني في السودان المعروفة اختصاراً بـ (7+7)، عن اكتمال الترتيبات لانعقاد المؤتمر العام للحوار الوطني يوم الاثنين المقبل وسط مشاركة داخلية وإقليمية ودولية يومي 9 ـ 10 من الشهر الجاري، وأوضح محمود أن مسؤولية تنفيذ التوصيات تقع على عاتق حكومة الوفاق الوطني، التي ستُشكّل عقب ثلاثة أشهر من إجازة التوصيات، بعد عرضها على البرلمان لإجراء التعديلات الدستورية والإجراءات التنفيذية التي سيتم تَضمينها وثيقة الدستور الدائم المُقترح للسودان، في وقت أكد فيه الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي المكلف، وزير الإعلام، عضو الآلية د. أحمد بلال عثمان لـ (التيَّار) أمس حسم كافة القضايا الخلافية للحوار، وقطع بلال بأن توافقاً تاماً حدث حول كل القضايا الخلافية، مُشيراً إلى أنّ رئيس الجمهورية سيتسلم توصيات الحوار والوثيقة الوطنية خلال جلسة المؤتمر العام للحوار.
وفي الأثناء، حمّلت قوى “نداء السودان” مسؤولية استمرار الحرب بجنوب كردفان والنيل الأزرق وتأثيرها على الأوضاع الاقتصادية بالبلاد.
وقال العضو محمود “سعينا نحوهم عاماً كاملاً ليكونوا جُزءاً من الحوار الوطني، لكنهم نفضوا أيديهم عن خارطة الطريق التي وقعوا عليها وتنصلوا عن كل الاتفاقيات السابقة وأرادوا أن تستمر الحرب”، وتابع: “اجتمعوا في أديس أبابا تحت مظلة انعقاد دورة تدريبية وبدعم من دول أجنبية تسعى لإفشال الحوار والتوافق السوداني ـ السوداني، وخرجوا بقرارات مُخيِّبة لآمال الشعب السوداني”، وأشار محمود في مؤتمر صحفي لآلية (7+7) والأمانة العامة للحوار الوطني أمس الخميس إلى فشل رافضي الحوار في “استخدام المساعدات الإنسانية لأغراض سياسية بعد مطالبتهم الحكومة بالتنازل عن سيادتها في بعض مناطق النزاع وهو ما رفضته الحكومة لأنّ السيادة لا تتجزأ”، وأضاف “الحوار جاء بإرادة سودانية خالصة هو أول حوار جامع يضم القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني ومؤسساته بمبادرة من رئيس الجمهورية، ترسيخاً لمبدأ أن مشاكل السودان لا تُحل إلاّ بالحوار”.
إلى ذلك، أشار حامد أن الجلسة النهائية للحوار ستلتئم وسط حُضُور دولي وإقليمي كبيرين، ويشارك فيها كل من الرئيس التشادي ـ رئيس الاتحاد الأفريقي، إدريس ديبي، والرئيس الموريتاني، رئيس القمة العربية، محمد ولد عبد العزيز، ورئيس الوزراء الأثيوبي، والرئيس اليوغندي، بجانب نائب وزير الخارجية الروسي، والمبعوث الصيني لأفريقيا ومنظمة التعاون الإسلامي وممثلو الاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية.

شاهد أيضاً

gandor2

“ابراهيم غندور”: سبب نجاح علاقات السودان مع الصين هو الصدق والرغبة الأكيدة في تطويرها

أكد وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور، أن علاقات السودان مع الصين قوية وتعتبر أنموذجاً …

gandoor

وزير الخارجية السوداني يبدأ زيارة إلى كوريا الجنوبية بالإثنين

يبدأ وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، الإثنين، زيارة لجمهورية كوريا الجنوبية تلبية لدعوة نظيره الكوري، …

kenia-sd

الرئيسان السوداني والكيني يعربان عن تصميمها على التصدي للمحكمة الجنائية

أعرب الرئيسان السوداني، عمر البشير، والكيني، اوهورو كينياتا، عن تصميمهما على مواصلة التعاون للتحقق من …

cu-co

سفير بريطانيا لدى الخرطوم يبحث مع مساعد الرئيس مجريات الحوار

قال السفير البريطاني بالخرطوم، مايكل أرون، إنه بحث مع مساعد الرئيس السوداني، م. إبراهيم محمود …

mwtmar-sh3bi

حزب المؤتمر الشعبي السوداني يؤكد موقفه الرافض للمشاركة في الحكومة المقبلة

حزب المؤتمر الشعبي السوداني يؤكد موقفه الرافض للمشاركة في الحكومة المقبلة أكد حزب المؤتمر الشعبي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *