الرئيسية / أخبار السودان / رسالة من “اليوناميد” إلى نيويورك بشأن مزاعم الأسلحة الكيمائية
unamed

رسالة من “اليوناميد” إلى نيويورك بشأن مزاعم الأسلحة الكيمائية

كشفت رسالة بعثت بها رئاسة البعثة المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور “يوناميد” إلى رئاسة المنظمة الدولية في نيويورك أن البعثة التي لديها نحو 20 ألف جندي منتشرين في دارفور لم تتلق أي معلومات أو شكاوى عن إصابات بأسلحة كيميائية في الإقليم كما زعمت منظمة العفو الدولية.

وقال بعثة “يوناميد” في الرسالة التي حصلت “الصيحة” على نسخة منها،إنه لم يرد لأي من المراكز الصحية التابعة إلى البعثة التي يتلقى فيها المواطنون العلاج،أي حالة لأعراض ناتجة عن استخدام أسلحة كيميائية،مشيرة إلى أن جنودها متمركزين في منطقة نيرتتي وعلى بعد مرمى حجر من المواقع التي زعمت منظمة العفو أن تعرضت لقصف بسلاح كيميائي.

وأضافت الرسالة أن قادة حركات التمرد الذين ظلوا يلتقون المسؤولين في بعثة “يوناميد” منذ يناير وحتى سبتمبر الماضي لم يثيروا خلال اجتماعاتهم استخدام أسلحة كيمائية في دارفور.

وذكرت البعثة أنها تواجه تحديات حقيقية لتنفيذ تفويضها في حماية المدنيين في بعض المناطق،واتهمت أطراف الصراع في دارفور بمنع وصول المساعدات الإنسانية لبعض الجيوب خصوصاً في جبل مرة.

شاهد أيضاً

gandor2

“ابراهيم غندور”: سبب نجاح علاقات السودان مع الصين هو الصدق والرغبة الأكيدة في تطويرها

أكد وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور، أن علاقات السودان مع الصين قوية وتعتبر أنموذجاً …

gandoor

وزير الخارجية السوداني يبدأ زيارة إلى كوريا الجنوبية بالإثنين

يبدأ وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، الإثنين، زيارة لجمهورية كوريا الجنوبية تلبية لدعوة نظيره الكوري، …

kenia-sd

الرئيسان السوداني والكيني يعربان عن تصميمها على التصدي للمحكمة الجنائية

أعرب الرئيسان السوداني، عمر البشير، والكيني، اوهورو كينياتا، عن تصميمهما على مواصلة التعاون للتحقق من …

cu-co

سفير بريطانيا لدى الخرطوم يبحث مع مساعد الرئيس مجريات الحوار

قال السفير البريطاني بالخرطوم، مايكل أرون، إنه بحث مع مساعد الرئيس السوداني، م. إبراهيم محمود …

mwtmar-sh3bi

حزب المؤتمر الشعبي السوداني يؤكد موقفه الرافض للمشاركة في الحكومة المقبلة

حزب المؤتمر الشعبي السوداني يؤكد موقفه الرافض للمشاركة في الحكومة المقبلة أكد حزب المؤتمر الشعبي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *