الرئيسية / أخبار السودان / اندلاع القتال بين الجيش الشعبي والمتمردين بوسط الاستوائية
jash

اندلاع القتال بين الجيش الشعبي والمتمردين بوسط الاستوائية

قال متمردو جنوب السودان أمس (الثلاثاء): إنهم اشتبكوا مع القوات الحكومية في ولاية وسط الاستوائية؛ في دليل آخر على أن الدولة التي لم يمض على تأسيسها سوى خمس سنوات؛ تنزلق مجدداً إلى الصراع بعد تداعي اتفاق سلام.
ونفت الحكومة تقارير عن اندلاع القتال لكن القائد في الحركة الشعبية لتحرير السودان- جناح المعارضة؛ الميجر ديكسون جاتلواك، قال: إن الاشتباكات وقعت حول بلدات يي وموروبو وكايا على الرغم من أنه قال: إن المتمردين انسحبوا من بعض هذه الأماكن. وأضاف لرويترز” كثير من الناس؛ خاصة المدنيين المحليين في ياي محاصرون”. معظمهم في المطار والبعض احتمى بالكنائس. لذلك نحتاج إلى أن يخرج هؤلاء الناس لأننا لا نريد أن نلحق الضرر بالمدنيين”. وقال متحدث حكومي إن هذه المناطق هادئة. وأضاف ستيفين لادو أونيسيمو لرويترز “الحكومة تسيطر على هذه المناطق جميعاً.” وتابع: إن الطرق المؤدية إلى المنطقة فتحت.
وقالت الحكومة في بيان أمس(الثلاثاء) إن” موقفها التمويلي غامض وغير مستقر” لذلك فإنها ستتخذ “قرارات شهرية وأسبوعية ويومية بشأن الإنفاق والاقتراض والادخار” لإبقاء الدولة تعمل.

شاهد أيضاً

gandor2

“ابراهيم غندور”: سبب نجاح علاقات السودان مع الصين هو الصدق والرغبة الأكيدة في تطويرها

أكد وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور، أن علاقات السودان مع الصين قوية وتعتبر أنموذجاً …

gandoor

وزير الخارجية السوداني يبدأ زيارة إلى كوريا الجنوبية بالإثنين

يبدأ وزير الخارجية السوداني، إبراهيم غندور، الإثنين، زيارة لجمهورية كوريا الجنوبية تلبية لدعوة نظيره الكوري، …

kenia-sd

الرئيسان السوداني والكيني يعربان عن تصميمها على التصدي للمحكمة الجنائية

أعرب الرئيسان السوداني، عمر البشير، والكيني، اوهورو كينياتا، عن تصميمهما على مواصلة التعاون للتحقق من …

cu-co

سفير بريطانيا لدى الخرطوم يبحث مع مساعد الرئيس مجريات الحوار

قال السفير البريطاني بالخرطوم، مايكل أرون، إنه بحث مع مساعد الرئيس السوداني، م. إبراهيم محمود …

mwtmar-sh3bi

حزب المؤتمر الشعبي السوداني يؤكد موقفه الرافض للمشاركة في الحكومة المقبلة

حزب المؤتمر الشعبي السوداني يؤكد موقفه الرافض للمشاركة في الحكومة المقبلة أكد حزب المؤتمر الشعبي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *