السبت , أغسطس 19 2017
الرئيسية / أخبار السودان / نائب رئيس الجمهورية: الحوار الوطني حقق تراضياً بين الأطراف السياسية

نائب رئيس الجمهورية: الحوار الوطني حقق تراضياً بين الأطراف السياسية

دعا نائب رئيس الجمهورية حسبو محمد عبدالرحمن، يوم السبت، رجال الإدارة الأهلية بولاية غرب دارفور إلى إعلان ميثاق للتعايش السلمي بالولاية. وجدَّد الدعوة لقيام نفير جامع لإعمار القرى والمناطق، لتهيئة بيئة العودة للنازحين واللاجئين.
وقال عبدالرحمن، لدى مخاطبته لقاءً للإدارة الأهلية بالجنينة، إن الإدارة الأهلية تلعب دوراً كبيراً في صياغة المجتمع. وأكد المضي قدماً في تطوير وهيكلة الإدارة الأهلية للاستفادة من الإرث والأعراف المتوفرة بين المكونات السكانية بالولاية من خلال تفعيل الدور الاجتماعي والتواصل، ونشر العدالة بين الجميع.
وأشار إلى أن الحوار الوطني حقق تراضياً بين الأطراف السياسية السودانية، مشيداً بالقوى السياسية والحركات التي استجابت وشاركت في الحوار، ودور الإدارة الأهلية في قيادة الحوار المجتمعي.
وأعلن نائب رئيس الجمهورية قيام مجمع إسلامي باسم الشيخ القوني مسار يُعنى بعلوم القرآن الكريم وتدريسه وتحفيظه، تعظيماً للدور الكبير الذي أداه الشيخ مسار طيلة حياته في خدمة القرآن، تدريساً وتحفيظاً.
وفي السياق، أكد سلطان عموم دار مساليت السلطان سعد عبدالرحمن بحر الدين، أن الإدارة الأهلية ستكون أكثر اضطلاعاً بما يليها من مهام في الأمن والاستقرار، وتنفيذ السياسات الكلية للدولة والحوار الوطني والمجتمعي.

شاهد أيضاً

رئيس مجلس الوزراء يجري اليوم مشاورات تشكيل الحكومة السودانية الجديدة

تبدأ اليوم بمجلس الوزراء مشاورات تشكيل حكومة الوفاق الوطني برئاسة النائب الاول ورئيس الوزراء الفريق …

البشير يشهد تخريج ألفي شاب ضمن مشاريع الاستقرار

شهد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير، راعي شباب السودان، تخريج أكثر من ألفي شاب وشابة …

وفد التفاوض: تأجيل زيارة أمبيكي للخرطوم

أكد الوفد الحكومي المفاوض للمنطقتين أن تأجيل زيارة رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى ثامبو أمبيكي …

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

أضف تعليقاً