الثلاثاء , فبراير 28 2017
الرئيسية / أخبار السودان / “علماء السودان” يدعون للشفافية في تقارير أداء العاملين

“علماء السودان” يدعون للشفافية في تقارير أداء العاملين

دعت هيئة علماء السودان، يوم الأحد، القائمين على الأمر إلى توخي الشفافية والعدالة والمصلحة العامة بعيداً عن التمييز السياسي والأهواء الشخصية والمجاملات في إعداد تقارير الأداء للعاملين بالدولة على مستوى القطاع العام والخاص.
ونفى الأمين العام للهيئة أ.د. إبراهيم الكاروري لوكالة السودان الرسمية للأنباء، وجود أي خلاف حول إعداد التقارير بين جمهرة العلماء والفقهاء من حيث المبدأ على ضوء الأهداف الموضوعة باعتبار أنها تشتمل على تقييم ومراقبة أداء العاملين لإسناد المهام الوظيفية.
وأشار إلى أن الشريعة الإسلامية قدمت الذين يعملون على الذين لايعملون، لافتاً إلى أن هذه التقارير إذا استوفت هذه الشروط تكون قد حققت الأهداف الشرعية التي تعلي من شأن قيمة العمل باعتباره عبادة لله تعالى.
وقال الكاروري إنه إذا خالطت هذه التقارير أهواء النفس والمحسوبية واستبد بها الميل لعوامل أخرى في تقييم الأداء كالانتصار لملة أو دين أو عرق أو آيديولوجيا بعيداً عن الكفاءة والأهلية، فإنها تندرج في خانة تضييع الأمانة.
وأضاف هي التي أشار إليها الرسول (صلى الله عليه وسلم) عندما قال في معناه، إذا ضيعت الأمانة فانتظروا قيام الساعة قيل ما تضييعها يارسول الله قال إذا اُسند الأمر إلى غير أهله.

شاهد أيضاً

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

المدير العام لقوات الشرطة: الخرطوم أكثر العواصم أمناً

أكد المدير العام لقوات الشرطة الفريق أول هاشم عثمان الحسين، أهمية الدور الكبير الذي ظَلّت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *