الأربعاء , أبريل 26 2017
الرئيسية / أخبار السودان / علماء السودان: كلمة إعدام مخالفة للعقيدة ويجب تعديلها

علماء السودان: كلمة إعدام مخالفة للعقيدة ويجب تعديلها

قال عضو مجمع الفقه الإسلامي خطيب مسجد الشهيد بالخرطوم عبد الجليل النذير الكاروري إن عدم تطبيق بعض أحكام الشريعة في السودان يعود لعدم وجود كيان للحسبة لفتح بلاغات فيه، ورأى أن مخالفة كلمة إعدام في الحدود للعقيدة أكبر من تعديل الحد، مشيراً إلى أنه طالب مجمع الفقه بتبني تعديل القانون من إعدام لقتل أو قصاص.

وكشف الكاروري في تصريحات صحفية بالبرلمان أمس عن تراجع متطرفين عن أفكارهم بعد جلوس علماء معهم وقال إن ما تقوم به “داعش” فتنة أرادها الغرب للإيقاع بين المسلمين، وتابع :”هذه حروب انصرافية علينا التفرغ للحرب ضد إسرائيل لتحرير الأقصى”.

وأفاد الكاروري، أن مخالفة كلمة إعدام للعقيدة أكبر من التعديل الذي تم لأن القرآن الكريم لم يحدد الوسيلة في “النفس بالنفس”، مشيراً إلى أن القتل في العقيدة لا يعني العدم بل الانتقال إلى الآخرة.

وكشف عن جلوس مجمع الفقه مع عدد من المتطرفين داخل السجون وخارجها للحوار معهم، وقال إن بعضهم تراجع عن الأفكار المتطرفة بعد الحوار مع العلماء، مشيراً إلى أن مجمع الفقه لم يخاطب طلاباً منتمين لداعش بصورة مباشرة، وأوضح أن دور المجمع علمي يكمن في تبصير الطلاب بعدم فائدة الانضمام للتنظيم “المختلق” من الغرب لتشويه صورة الإسلام واستعادة الرقيق وبيع البنات في “الواتساب”.

 

وكالات +احباب عرب نيوز

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً