الجمعة , فبراير 24 2017
الرئيسية / أخبار السودان / حامد ممتاز: الوطني سيتساوى مع الأحزاب في الحكومة الجديدة

حامد ممتاز: الوطني سيتساوى مع الأحزاب في الحكومة الجديدة

قال الأمين السياسي للمؤتمر الوطني، حامد ممتاز، إن إنزال الوثيقة الوطنية لأرض الواقع لن يقع على عاتق حزبه وإنما على أكتاف حكومة الوفاق الوطني التي سيتم تشكيلها، وإن المؤتمر الوطني سيكون جزءاً منها بالتساوي مع القوى السياسية المشاركة بالحوار .

وأكد ممتاز خلال مخاطبته ندوة “السودان مابعد الحوار الوطني” والتي نظمتها الهيئة النقابية لعمال المصارف والأعمال المالية، الأربعاء، أن الوثيقة الوطنية استطاعت تقديم الإجابات عن مشكلات السودان كافة والأزمات التي ظل يقبع فيها منذ الاستقلال .

وأضاف قائلاً” تنفيذ المخرجات سينتقل بالسودان لمربع التطور والاستقرار” .

من جانبه قال القيادي بالمؤتمر الشعبي، بشير آدم رحمة، إن مخرجات الحوار الوطني استطاعت الإجابة على التساؤلات كافة التي تدور بأذهان القوى السياسية السودانية، مشيراً إلى أن القوى الممانعة لن تجد ما يمكن أن تضيفه إلى الوثيقة الوطنية .

وتوقع رحمة دخول العديد من الحركات المسلحة والقوى السياسية في عملية الحوار، وإنفاذ مخرجاته خلال المرحلة المقبلة .

وبشأن مشاركة حزبه في الحكومة المقبلة قال بشير، إن قرار المؤسسات قضى بعدم المشاركة، مشيراً إلى أن المؤتمر العام للشعبي المقبل يمكن أن تكون له قرارات أخرى .

.

المصدر وكالات

شاهد أيضاً

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

المدير العام لقوات الشرطة: الخرطوم أكثر العواصم أمناً

أكد المدير العام لقوات الشرطة الفريق أول هاشم عثمان الحسين، أهمية الدور الكبير الذي ظَلّت …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *