الأربعاء , مارس 29 2017
الرئيسية / أخبار السودان / ثوار ليبيا يتهمون حركات دارفور بدعم النزاع بين القبائل

ثوار ليبيا يتهمون حركات دارفور بدعم النزاع بين القبائل

اتهمت قيادات بارزة من ثوار ليبيا، الحركات المتمردة السودانية، بالمساهمة في فتق النسيج الاجتماعي الليبي، باعتبارهم داعمين أساسيين للنزاع العسكري المسلح بين القبائل الليبية، عبر مساندتهم لقبيلة التبو في حروبهم ضد الزوي والطوارق وأولاد سليمان بالجنوب والجنوب الشرقي الليبي.

وقال القيادي بأحد فصائل الثوار الليبيين أبوبكر الهلالي في تصريح لـ”المركز السوداني للخدمات الصحافية” إن الحركات المتمردة السودانية بمساندتها لأحد أطراف النزاع الليبي، ساهمت في إطالة أمد الانقسام السياسي والأمني بليبيا، فضلاً عن زيادة التفلت الأمني بالجنوب والجنوب الشرقي من خلال نشاط هذه الحركات في عمليات السلب والنهب وتجارة المخدرات والسلاح والذخائر وخطف المواطنين الليبيين وإطلاق سراحهم بعد دفع فدية، بجانب نشاطهم المشترك مع عصابات وشبكات الهجرة غير الشرعية، قائلاً إن حركات دارفور درجت على نهب ممتلكات الشعب الليبي خاصة النفط، من واقع تواجدهم ببعض حقول البترول والموانئ شرق ليبيا.

وأضاف الهلالي: “الحركات المتمردة أصبحت خميرة عكننة في التوافق السياسي والاستقرار في ليبيا”. واصفاً الحركات بأنها مرتزقة تقاتل في ليبيا وجنوب السودان محذراً من أنها يمكن أن تصبح نواة لمرتزقة في الإقليم بكامله.

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *