الثلاثاء , مايو 23 2017
الرئيسية / أخبار السودان / الولايات المتحدة الأميركية تدعو السودان لاعتبار “الحوار الوطني” مرحلة أولى

الولايات المتحدة الأميركية تدعو السودان لاعتبار “الحوار الوطني” مرحلة أولى

دعت الولايات المتحدة الأميركية، الحكومة السودانية لاعتبار مشروع الحوار الوطني الذي تتأهب الخرطوم للإعلان عن ختامه خلال ساعات، مرحلة أولى تمهد لمشاركة أوسع للقوى المعارضة كافة التي وقعت على خارطة الطريق، وحذرت من أن إنهاء الحوار سيعيق المفاوضات مع القوى المسلحة. ونصح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي، حكومة الخرطوم بالسعي لإقرار حوار شامل يضم قوى المعارضة السياسية والمسلحة لإنهاء النزاع الداخلي. ودعا في تصريح صحفي أمس السبت، الخرطوم لإعادة النظر في الحوار الوطني الحالي، واعتباره مرحلة أولى، ومن ثَمّ الانخراط مع المعارضة ومشاركتها في عملية حوار شامل كما أوضحت خارطة الطريق التي تم التوصل إليها عبر وساطة لجنة الاتحاد الأفريقي رفيعة المستوى ووقعت عليها الحكومة والمعارضة. وقال إن بلاده تراقب “رغبة حكومة السودان لعقد المؤتمر العام في 10 أكتوبر لمراجعة التقدم الذي أحرزه المشاركون في الحوار الوطني”، وتابع “إنهاء الحوار في هذه المرحلة قد يعيق بشكل خطير مفاوضات اتفاقيات وقف العدائيات مع المعارضة المسلحة وقد يعرض خارطة الطريق برمتها إلى الخطر”، ورأى كيربي أن من الإنصاف “السعي لحوار وطني شامل مع مشاركة المعارضة السياسية والمسلحة لوضع حد للأزمات الداخلية”.

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً