السبت , يونيو 24 2017
الرئيسية / أخبار السودان / المدعي العام يحول التحري من أقسام الشرطة إلى النيابات

المدعي العام يحول التحري من أقسام الشرطة إلى النيابات

وجهت دائرة الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم، أمس (الخميس)، مديري الأقسام بإحالة كل البلاغات الواردة إليهم تحت المادة (47) من قانون الإجراءات الجنائية لعام 1991 إلى النيابة للتحقيق فيها، إنفاذا لمنشور صادر بالرقم (12) من المدعي العام لوزارة العدل في السادس من الشهر الجاري، يقضي بتحويل التحري من أقسام الشرطة إلى النيابات.
وفي الأثناء منع اللواء شرطة حقوقي سر الختم عثمان نصر مدير دائرة الجنايات بشرطة ولاية الخرطوم، مديري أقسام الشرطة منعا مطلقا من استلام البلاغات تحت المادة (47) إجراءات لتولي التحقيق فيها، ووجه بتعميم التعليمات لأقسام الشرطة والالتزام التام بتنفيذها.
وتنص المادة (47) من القانون، (فتح الدعوى الجنائية أمام وكالة النيابة) على أنه: “إذا توافرت لدى وكيل النيابة أي معلومات جعلته يشتبه في ارتكاب جريمة، أو إذا رفع إليه بلاغ أو شكوى عن وقائع تشير إلى وقوع جريمة، فله أن يقوم بتحر أولي، للاستيثاق من الوقائع أو الاشتباه، أو أن يوجه اليمين إلى المبلغ أو الشاكي، فإذا اقتنع بصحة الوقائع أو الاشتباه، فعليه أن يأمر الضابط المسؤول بفتح الدعوى الجنائية وتدوينها وقيدها”. وبموجب المنشور فإن التحري تقوم به النيابة مباشرة بدلا عن الضابط المسؤول بقسم الشرطة.

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً