الجمعة , يونيو 23 2017
الرئيسية / أخبار السودان / الطيب مصطفى: البلاد مُقبلة على مرحلة جديدة في الحكم

الطيب مصطفى: البلاد مُقبلة على مرحلة جديدة في الحكم

قال رئيس منبر السلام العادل، الطيب مصطفى، القيادي بتحالف قوى المستقبل، إن تنفيذ مخرجات الحوار هو التحدي الأكبر خلال الفترة القادمة، داعياً إلى ضرورة استصحاب رافضي الحوار من خلال الآلية التي ستشكل لاحقاً لتحقيق هذا الغرض وتنفيذ المخرجات.

وشدَّد مصطفى، في ندوة حول مخرجات الحوار الوطني، بالخرطوم، الثلاثاء، على بذل مزيد من الجهد للتحاور معهم، توطئة لدخولهم في الحوار لتحقيق شموليته.

وأشار إلى أن البلاد مقبلة على مرحلة جديدة في الحكم تسودها الديمقراطية والحكم الراشد عبر التعددية السياسية، ونوه إلى أن القوى السياسية طوت مرحلة مهمة من تاريخ السودان.

وأكد القيادي بحزب الأمة القومي عبد الجليل الباشا أن الوفاق خطوة مهمة لمواجهة التحديات التي تحاصر البلاد. ووصف توصيات الحوار بالممتازة، وتعبر عن أشواق الكثيرين وتطلعاتهم لوفاق وطني.

ورأى الباشا أن فقدان الثقة كان عاملاً أساسياً لإثارة التساؤلات من قبل المعارضة حول ضمانات تنفيذها، لافتاً إلى ضرورة إجراء اتصالات مع رافضي الحوار للاطلاع على آرائهم حول المخرجات، بالإضافة أو الحذف، بحسب تعبيره.

وقال إن ذلك من شأنه الوصول إلى قواسم مشتركة. وأكد أن البلاد على اعتاب مرحلة جديدة عنوانها الأبرز الانتقال من الحرب إلى السلام والتعددية السياسية والديمقراطية والوحدة.

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً