الجمعة , يونيو 23 2017
الرئيسية / أخبار السودان / البشير: تنازلات كبيرة مُرتقبة من حزب المؤتمر الوطني عن السلطة

البشير: تنازلات كبيرة مُرتقبة من حزب المؤتمر الوطني عن السلطة

أعلن الرئيس السوداني، عمر البشير، رئيس الحزب الحاكم، أن حزبه سيكون صاحب القدح المعلى في التنازل عن السلطة وإفساح المشارَكة للأحزاب والحركات المشارِكة في حكومة الوفاق الوطني، وقال إن التعديلات الدستورية ستُحال للبرلمان خلال أسبوع.

وطالب البشير في فاتحة أعمال مجلس الشورى القومي للحزب، الجمعة، قيادات ومنسوبي المؤتمر الوطني، بالاستعداد للمرحلة المقبلة بالتخلي عن الوظائف الدستورية في كل المستويات لأجل منح الآخرين فرص المشاركة بالمستويين التشريعي والتنفيذي.

وحث البرلمان على مضاعفة العمل خلال الأيام المقبلة حتى يتسنى له الفراغ مبكراً من التعديلات الدستورية والتي تشمل إجازة منصب رئيس مجلس الوزراء وقانون الانتخابات، بجانب الإجراءات الأخرى المتعلقة بمرحلة ما بعد الحوار الوطني.

ونفى البشير أن يكون المؤتمر الوطني يخشى التنازل وفتح فرص الاستوزار أمام الآخرين بعد التوافق الذي جرى في لجان الحوار، الذي أفضى لإجازة توصيات هي الآن مخرجات قابلة للتنفيذ المباشر على أرض الواقع اعتباراً من الأسبوع الجاري.

وباهى البشير بالتزام مؤسسات المؤتمر الوطني بعقد أنشطته بشكل راتب عل المستويات كافة، بدءاً من المجلس والمكتب القيادي. مبيناً أن اللقاءات المتعددة بين القيادات والأعضاء في المناشط الحزبية تفتح المجال أمام التقارب والتفاهم.

وشدّد على ضرورة تقديم المؤتمر الوطني أنموذجاً لكل الأحزاب السودانية الأخرى في النهج الشوري والديمقراطي، لافتاً إلى مشروع إصلاح الحزب والدولة الذي طرحه الحزب، بجانب إصلاح البيئة السياسية والتي جاءت بالدعوة للحوار الوطني.

وطالب البشير بأن تكون قرارات مجلس الشورى محل تنفيذ من قبل مؤسسات الحزب والدولة، وأضاف “نطالب في الدورة المقبلة بوجود تقرير لتنفيذ القرارات لمعرفة مدى فعالية مجلس الشورى وأثره في الحراك العام”.

واعتبر الحوار أكبر حراك سياسي، ووصفه بالحدث غير المسبوق لا في الداخل والخارج، نافياً أن يكون الحوار “منظر” على حسب قوله، مؤكداً أنه جاء لإشراك كل أهل السودان، ولم تكن هناك توصيات مطبوخة، ولا إملاءات خارجية، وأضاف” السودان قبل الحوار ليس هو السودان بعد الحوار”.

وأكد البشير بأن المرحلة المقبلة هي للالتزام بمخرجات الحوار، مشيراً بأن عملية تنفيذ المخرجات ستنطلق خلال الأسبوع المقبل، بدفع التعديلات الدستورية لمرحلة مابعد الحوار إلى منضدة البرلمان الذي تنتظره ملفات عديدة.

شبكة الشروق

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً