الخميس , مارس 30 2017
الرئيسية / أخبار السودان / البشير: المرحلة الأولى والتأسيسية للحوار الوطني ستنتهي ديسمبر

البشير: المرحلة الأولى والتأسيسية للحوار الوطني ستنتهي ديسمبر

أكد رئيس الجمهورية المشير عمر البشير رئيس حزب المؤتمر الوطني، أنّ ديسمبر المقبل يمثل نهاية للمرحلة الأولى والتأسيسية للحوار الوطني، وأكد على ضرورة تهيئة الحزب وتقوية مؤسساته وتشغيلها استعداداً للمرحلة السياسية القادمة وتنفيذ البرنامج الانتخابي، وشدد البشير خلال مخاطبته دورة انعقاد مجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم على الاهتمام بالقضايا التي تمس حياة الناس والعمل في القواعد وقيادة الحزب للجماهير في القضايا كافة، وأضاف البشير أنّه في العاشر من أكتوبر الحالي سَتُجاز توصيات الحوار الوطني والوثيقة الوطنية، وهي وثيقة لا يقدح فيها حتى الذين قاطعوها بالداخل والخارج، لأنّ الذين يتحاورون بقاعة الصداقة يمثلون كل الاتجاهات السياسية، وزاد: “فيهم اليميني واليساري والصوفي والسلفي والكان حامل السلاح والمسالم والمؤتمر الوطني وأحزاب مختلفة حوالي 90 حزباً و60 حركة مسجلة، كلهم كانوا داخل قاعة الصداقة وتحاوروا بحرية كاملة”، وَحَيا البشير مجهودات ولاية الخرطوم في مبادرات الحوار المجتمعي والحي النموذجي ومُبادرة التبشير بمخرجات الحوار الوطني، وقال إنّ حشود ولاية الخرطوم في تسليم وثيقة الحوار المجتمعي بالقصر الجمهوري كانت رسالة بأنّ المؤتمر الوطني والإنقاذ موجودان رغم التحديات، ومَضَى الرئيس إلى أنه “رغم وجود بعض النواقص ونحن مُطلعون على حجم التحديات والجُهُود المبذولة من قبل الولاية، نقول ليهم حقّقتم نجاحات كبيرة”، ووجّه قيادات الحزب بتوسيع مواعين الشورى (وفتح الصدور لها) وإفساح المجال للآراء ووجهات النظر، مُضيفاً “الناس ما تضيق من الشورى”، لكنه شَدّدَ على ضرورة إبداء وجهات النظر والآراء بموضوعية بعيداً عن التجريح ودون تجاوز، وأكّد البشير أنّ الشورى ركيزة أساسية من ركائز الإصلاح، لافتاً إلى أنّ مشروع الإصلاح المطروح يسير بشكلٍ مُتوازٍ في مساراته الثلاثة (إصلاح الدولة والحزب والبيئة السياسية)، وأشاد بمجهودات ولاية الخرطوم التي أشار إلى أنّه يتابع جهدها وما حَقّقته من نجاح كبير، ودعا البشير إلى ضرورة الإحكام والتنسيق بين الأجهزة المختلفة والتأكيد على وحدة الصف والكلمة وصيانة الجبهة الداخلية أمام التحديات الخارجية، مُشيداً بروح التناغم والتنسيق بين حكومة ولاية الخرطوم والمجلس التشريعي بالولاية والحزب وأداء ولاية الخرطوم، مُشيراً إلى أنّها نفّذت مشاريع خدمية كبيرة في المياه والصحة وتخفيف أعباء المَعيشة والحوار المجتمعي والحي النموذجي ومُواجهة آثار الخريف.

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *