الأحد , مايو 28 2017
الرئيسية / أخبار السودان / “الاتحادي الديمقراطي” بالخرطوم يعلن التعبئة لاستقبال الميرغني

“الاتحادي الديمقراطي” بالخرطوم يعلن التعبئة لاستقبال الميرغني

أعلن المكتب السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل في إحدى محليات الخرطوم، تعبئة الجماهير لاستقبال رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني الموجود خارج البلاد منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وغادر الميرغني إلى لندن مستشفياً في سبتمبر 2013، وأصبح الحديث عن وضعه الصحي مثار جدل عقب أنباء تحدثت عن امتثاله لنصائح أطبائه في العاصمة البريطانية بترك العمل العام، وذلك قبل أن يصل القاهرة منتصف أغسطس الماضي.
وقرر اجتماع لمكتب المشرف السياسي بمحلية كرري برئاسة علي نايل، عقد في ضاحية الجزيرة إسلانج شمالي أم درمان، تأييد بيان الميرغني الصادر في السادس من سبتمبر الحالي والداعي لعدم إقصاء أيٍّ من قيادات الحزب.
ومنذ تولي نجل الميرغني (محمد الحسن) لمقاليد أمور الحزب في 2015، جرى فصل العديد من القيادات التاريخية لاعتراضهم على قرار الاتحادي الأصل خوض انتخابات أبريل 2015.
وأكد المكتب السياسي لمحلية كرري في أم درمان، بحسب بيان صادر أمس الأول (الخميس)، تعبئة جماهير الحزب لاستقبال محمد عثمان الميرغني.
وبحسب مصدر في الحزب، فإن الميرغني ينتظر أن يتوجه من القاهرة إلى المدينة المنورة ومنها مباشرة إلى الخرطوم، ولم يحدد المصدر موعد زيارة رئيس الحزب للأراضي المقدسة، لكنه أكد أن ذلك سيكون قريباً.

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً