الأحد , مارس 26 2017
الرئيسية / أخبار السودان / “إبراهيم غندور” استمرار الحوار مع واشنطن حتى إلغاء العقوبات نهائيا

“إبراهيم غندور” استمرار الحوار مع واشنطن حتى إلغاء العقوبات نهائيا

قال وزير الخارجية السوداني أ.د. إبراهيم غندور، إن علاقات بلاده مع الولايات المتحدة الأميركية تمضي في تطور إيجابي، وإنهم سيواصلون الحوار مع الجانب الأميركي حتى إلغاء العقوبات بشكل نهائي، مؤكداً جاهزية واشنطن لأي تعاملات تتعلق بالشأن الإنساني.

واعتبر غندور في تصريحات صحفية بالخرطوم، الأحد، خطوة واشنطن المتعلقة برفع الحظر عن التعامل البنكي، خطوة مهمة جداً للتعامل المصرفي بعد فترة طويلة من تخوف بنوك كثيرة من التعامل مع السودان.

وأكد أن ذلك جاء نتيجة الحوار المتواصل بين الجانبين على مختلف المستويات، والذي تمخض عنه قيام ورشة العقوبات المتعلقة بالتحويلات المصرفية التي استضافتها نيويورك أخيراً بمشاركة العديد من الأطراف الأميركية والسودانية.

وأضاف “واشنطن أصبحت جاهزة للتعامل مع أي تعاملات تتعلق بالشأن الإنساني فيما يتعلق بالتحويلات من وإلى السودان عبر البنوك والسلع والعملة الأميركية”.

وفي السياق، قال غندور إن السودان لايحتاج إلى طلب لمساعدة اخوته بدولة جنوب السودان، لأن السودان جزء أصيل من منظمة الإيقاد وجزء أصيل من السلام في جنوب السودان، مؤكداً أن السودان يعمل على استتباب السلام في ذلك البلد الشقيق ولاسلام في السودان دون سلام في جنوب السودان والعكس صحيح.

شاهد أيضاً

عوض الجاز: الحراك والتعاون بين السودان والصين مستمر وممتد

وصف مسؤول ملف العلاقات السودانية الصينية د.عوض الجاز، الحديث عن تعثر حل الديون الصينية لدى …

الشعبي: البرلمان لا يملك حق حذف أو تعديل مخرجات الحوار

غادر الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر جلسة اللجنة الطارئة للتعديلات الدستورية أمس، قبل …

لحكومة: مُلتزمون بوقف إطلاق النار وسنرد الصاع صاعين لكل من يُحاول الاعتداء على الموُاطنين

قال مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني الحاكم إبراهيم محمود: “نحن ملتزمون بوقف …

المُستشارون المفصولون من وزارة العدل يتقدّمون بطعن إداري للمحكمة

أبلغ مصدرٌ موثوقٌ به (التيار) أمس، عزم هيئة الادعاء عن المُستشارين المفصولين من وزارة العدل …

الخرطوم تتّجه للحد من هجرة الكوادر الصحية النادرة

شَرَعت ولاية الخرطوم لانتهاج سياسة تشجع الأطباء للبقاء داخل البلاد والحد من هجرة الكوادر النادرة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *